علقت سيارته على سكة قطار.. وفاة سعودي وطفله بالنمسا

توفي مواطن سعودي وابنه ونجت زوجته وطفلان كانا داخل مركبتهما التي علقت بطريق إحدى القطارات في النمسا.

وفي التفاصيل، فارق الشاب عبدالاله بن عبد الله بن علي الحسنية 35 عاما الحياة، مع ابنه عبدالعزبز البالغ من العمر 4 أعوام، بعد اصطدام سيارتهم بقطار في وقت متأخر من عصر الأربعاء في منطقة سانكت يوهان إم تيرول جنوب غربي النمسا.كما أوضح بيان للشرطة النمساوية أن الأب علق على سكة القطار بسبب الازدحام المروري، وكان إلى جانبه زوجته وأولاده الثلاثة، وعندما أتى القطار، استطاعت زوجته وأبناؤه الكبار الخروج من السيارة بعيداً بسبب تحذيرات أشخاص كانوا بقرب الحادثة.

لكن الأب وابنه الصغير لم يحالفهما الحظ بذلك، فاصطدما بجسم القطار القادم بسرعة.

وتوفي الطفل على الفور، أما الأب فلم تنفع محاولات الأطباء لإنقاذه، بسبب جروحه الخطرة، وتوفي أمس الخميس في مستشفى في مدينة إنسبروك.

من جانبه، كتب أحد أقارب المواطن في تغريده لهُ بثها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي”تويتر”، “انتقل إلى رحمة الله أحد أقاربي وابنه ذو الأربع سنوات في حادث مؤسف في النمسا يوم أمس بعد اصطدام قطار بسيارتهما التي علقت في طريق القطار”.

كما أوضح أن الراحل نجح في إخراج زوجته وطفليه ثم عاد ليخرج صغيره من مقعد الأطفال قبل وصول القطار، ولكن قدر الله كان أسرع.

وعبر أهل الفقيد وكافة أسرة آل الحسنية عن شكرهم وتقديرهم لسفارة خادم الحرمين الشريفين في النمسا على كافة الجهود الذي بذلتها في إنهاء الإجراءات وتفاعلهم مع العائلة منذ لحظة وقوع الحادث.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.