سكان من الطيرة يغلقون الطرق أمام مسؤولي هدم البيوت والمصالح: سياسة ظالمة ويجب إيجاد حلول جذرية

لا يزال سكان الطيرة يعانون من اوامر الهدم التي يتم تحريرها لعدد كبير من السكان، من بيوت ومحلات تجارية، لا سيما انه في السنوات الأخيرة شهدت الطيرة هدم بيوت.


قبل ايام تظاهر العشرات امام مقر الشرطة احتجاجا على سياسة الهدم، ويوم الخميس ستكون مظاهرة اخرى في راس عامر استمرارا للخطوات الاحتجاجية.
قام اصحاب المحلات ونشطاء في الطيرة بإغلاق الطرق لمنع وصول المراقبين والشرطة لتحرير المخالفات لاصحاب المحلات المهددة بالهدم.
في المكان حصل مشادات كلامية بين اصحاب المحلات والمراقبين، فيما تتواجد الشرطة في خشية من وقوع مواجهات.
سكان قالوا:” لن نسمح بان يتم هدم بيوت ومحلات تجارية، فهذه سياسة ظالمة وحاقدة، فبدلا من الهدم اوجدوا حلول جذرية وليس تسليط الضوء على المباني لهدمها وتشريد العائلات وضرب المصالح التجارية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.