أفسدت فرحة نتائج التوجيهي: الرصاص والنار يخترقان البيوت بالقدس والضفة وعشرات الاصابات بالألعاب نارية

يحتفل منذ ساعات الصباح الأولى الطلبة الفلسطينيون في القدس والضفة للغربية وغزة، بمناسبة الإعلان عن نتائج امتحانات الثانوية العامة – التوجيهي، وتعبيرا عن “الفرحة” يتمّ استخدام مفرقعات وألعاب نارية الى جانب اطلاق رصاص في الهواء.

 
وللأسف أفسدت الفرحة بسبب هذه الظاهرة، بحيث اصيب طالب مقدسي بجراح خطيرة في يده خلال الإحتفالات، وذلك عندما اطلق العابا نارية، ونقل على اثرها الى المستشفى لتلقي العلاج. وفي كفرعقب اطلقت عيارات نارية بكثافة، وهناك رصاص اخترق بيوت وكاد يقضي على حياة اشخاص.
 
ولم يختلف الحال في الخليل وقلقيلية ورام الله ومدن وبلدات فلسطينية أخرى والتي سجلت أيضًا أحداثا مشابهة والعشرات من الاصابات المتفاوتة، فيما تدخلت الشرطة الفلسطينية في بعض الحالات وصادرت أسلحة وأوقفت مشتبهين.
وتسببت المفرقعات النارية التي اطىقت بعد الإعلان عن نتائج امتحانات الثانوية العامة بحرق بيوت في كفر عقب دون تسجيل اصابات.
 

هذا قامت قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية بتفريق محتفلين في احياء عديدة بالقدس، ومنع استخدام العاب نارية.
 

من جانب اخر، فقد اعرب الكثيرون عن تذمرهم الشديد من استخدام السلاح واطلاق الرصاص تعبيرا عن الفرحة، مشيرين “الى ان هذا الرصاص قد يودي بحياة اشخاص، ولا بد من وقف هذه الظاهرة والتصرفات قبل ان تقع كارثة”.
 
وكانت جهات عديدة من شرطة ومسؤولين أصدرت تحذيرات من استخدام العاب نارية، الا ان هذه التعليمات لم تجد اي نتيجة، بل ان اطلاق الالعاب النارية في كل مكان، ومن المتوقع أن تستمر الاحتفالات حتى ساعات المساء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.