سائح بريطاني يفاجئ الجميع بمكانi بعد اختفائه 4 أيام في مصر

في واقعة طريفة شهدتها محافظة الأقصر جنوب مصر( الصعيد)، باختفاء سائح بريطاني لأربعة أيام داخل المحافظة، وبعد رحلات بحث طويلة وجدوه باستضافة أحد أهالي المدينة يستمتع بحياة القرية.
ووفقاً لموقع (egypttoday) تحركت الأجهزة الأمنية بعد بلاغ يفيد بغياب أحد السائحين، وعقب البحث لمدة 4 أيام، وجدوه في أقصى المنطقة بأحد بيوت الأهالي على بعد 40 كيلو متراً.
عند العثور عليه، أوضح السائح أنه لم يتصور كل هذا القدر من الاهتمام، بالاستقبال والترحيب الذي لاقاه من جميع الأهالي، خاصة أنه من عشاق الحياة البسيطة، مشيراً إلى أن لديه رغبة كبيرة في العيش في هذه المنطقة.
*حجر الريانة تستقبل السائح الإنجليزي
فيما قال أحد أهالي المنطقة، إن عمليات البحث عن السائح الإنجليزي بنجامين استمرت لمدة 4 أيام بمشاركة الأجهزة الأمنية، ومع متخصصين في المناطق الجبلية وتم العثور على السائح خلال استمتاعه بالطبيعة الجبلية متواجداً في منطقة حجر الريانة التي تبعد 40 كيلومتراً عن مكان اختفائه.
وكان السائح البريطاني، بنيامين قد اختفى، الأحد الماضي، بعد أن أنهى رحلته بالمنطاد، التي هبطت في جبال القرنة، وقد شنت قوات شرطة القرنة حملة بحث للعثور عليه وإعادته بسلام. استمرت حملة البحث عن بنيامين أربعة أيام، بمساعدة مرشدين متخصصين في المناطق الجبلية حتى عثروا عليه أثناء الاستمتاع بالطبيعة الجبلية في منطقة حجر الريانة.
* جولة بنيامين في حقول الضبع
وقال الشيخ محمود الضباوي، أحد سكان قرية الضبعة، إن السائح عاد سالماً، وعرض عليه سكان قرية الضبعة جولة داخل الحقول.
أكد بنيامين أنه يريد الذهاب في رحلة سفاري بمفرده، وأنه قرر خوض هذه المغامرة لكنه فقد الطريق في الصحراء.
قال إنه خلال رحلته الوحيدة مشى 40 كيلومتراً، وإنه استمتع بمشاهدة الجبال والجولة. هذا وتحتل الأقصر المرتبة الثالثة عالمياً في رحلات المنطاد الجوي. كما يوجد بالمدينة مطار خاص مجهز لإقلاع المناطيد، حيث تلتزم جميع الشركات المشغلة للرحلات الجوية بتعليمات سلامة وأمن الطيران المدني.
قالت لجنة التسويق السياحي الثقافي، في مايو، إن هناك زيادة في حجم الطلب على زيارة المواقع السياحية الأثرية والثقافية في الأقصر وأسوان خلال الموسم السياحي الشتوي بنسبة 28 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.